Natural Resources Canada logo and Government of Canada logo
Symbole du gouvernement du Canada
الطاقة النظيفة: ادوات تحليل المشروع

تعريف بـ RETScreen؟

انقر هنا للتحميل 1.89 MB

RETScreen® International
www.retscreen.net
RETScreen Clean Energy Project Analysis Software

نظرة عامة

RETScreen لتحليل مشاريع الطاقة النظيفة هو الأداة البرمجية الرائدة
عالميا في مجال اتخاذ القرارات المتعلقة بالطاقة النظيفة. وكجزء من إدراك
كندا للحاجة بالقيام بمقاربة متكاملة لمعالجة مسألة التغيير المناخي وتقليل
التلوث في العالم، تقدّم الحكومة الكندية هذه الأداة مجاناً وبشكل كامل.
وقد أثبت برنامج RETScreen فاعليته في إطلاق وتسيير مشاريع الطاقة
النظيفة حول العالم.

يُقلل RETScreen بشكل كبير من التكاليف المالية والوقت المبذول عند
رسم مشاريع الطاقة المحتملة وتقييم جدواها. معلومٌ أن هاتين المسألتين
اللتين تظهرا في مراحل ما قبل التخطيط وتقييم الجدوى وتطوير المشروع
ومن ثم هندسته، قد تُشكلا عوائق رئيسية لنشر استخدامات الطاقة المتجددة
واالاستعمال الناجع للطاقة. ومن خلال تجاوز هذه الحواجز، يسعى
RETScreen إلى تقليل تكاليف وضع هذه المشاريع حيّز التنفيذ على الأرض
والمساعدة في تحقيق جدوى اقتصادية من استخدامات الطاقة النظيفة.

يسمح RETScreen لصانعي القرار وأصحاب المهن بتحديد ما إذا كانت
المشاريع المقترحة في مجالات الطاقة المتجددة أو الاستعمل الناجع للطاقة
أو االتوليد المشترك للطاقة هي ذات جدوى اقتصادية أم لا. حيث سيساعدهم
في تحديد ما إذا كان المشروع المقترح قابلاً للتطبيق والنمو والتطور أم لا،
وسيتم ذلك بشكل سريع وواضح وبطريقة سهلة وبتكلفة قليلة نسبياً.

تعريف ب RETScreen
  • يُستخدم من قبل أكثر 315.000 شخص في 222 دولة وإقليم.
  • مت‚وفر ب + 35 لغة تغطي أكثر من 3/ 2 سكان العالم.
  • جزء من المنهاج التعليمي في أكثر من 400 جامعة وكلية حول العالم

من المهم الإشارة إلى أن RETScreen كان مسؤولاً بشكل مباشر عن توفير
أكثر من 7 مليارات دولار من خلال تطبيقاته التي تم استخدامها حول العالم،
ومن المتوقع أن يزداد هذا الرقم ليصل إلى أكثر من 8 مليار دولار بحلول
عام 2013 . وبفضل نشر تطبيقات الطاقة النظيفة، ويساهم RETScreen
بطريقة غير مباشرة في التقليل بشكل كبير من اللأنبعاثات الحرارية.
وتشير أدنى التقديرات إلى أنه وبحلول عام 2013 سيُقلل من
الانبعاثات بمقدار 20 مليون طن سنوياً، وبحلول تلك السنة سيعمل
RETScreen على المساهمة في إنشاء مشاريع للطاقة النظيفة
حول العالم وتوليد طاقة تبلغ 24 غيغا واط على الأقل وبتكلفة
إجمالية لهذه المشاريع تبلغ حوالي 41 مليار دولار.



Software and Data

برامج تطبيقية وبيانات

يُمثل RETScreen الأداة البرمجية الأكثر تكاملاً من نوعها حيث يسمح
للمهندسين والمعماريين والمسؤولين الماليين بتنظيم وتحليل البيانات في أي
مشروع للطاقة النظيفة. إلى ذلك، سيكون بوسع صانعي القرار القيام بتحليل
معياري ذو خمس مراحل ويشمل: تحليل الطاقة، تحليل التكاليف، تحليل
الانبعاثات الحرارية، التحليل المالي، وتحليل وحساسية ومخاطر المشروع.

إن التكنولوجيا الموجودة في نماذج المشاريع التي تستخدم RETScreen هي
شاملة وتتضمن المصادر التقليدية وغير التقليدية للطاقة النظيفة، بالإضافة
إلى المصادر وتكنولوجيا الطاقة التقليدية. وتشمل عينة نماذج هذه المشاريع
ما يلي: الكفاءة في مجال الطاقة(بدءاً من المنشآت الصناعية الكبيرة
ووصولاً إلى المنازل المنفردة)، وأنظمة التدفئة والتبريد (كتلك التي تستخدم
المواد الحيوية في توليد الطاقة، ومضخات التدفئة، وأنظمة التدفئة الشمسية
للهواء الماء)، والطاقة (ومن ضمنها الطاقة الموَلّدة من مصادر متجددة مثل
الشمس، والرياح، والأمواج، والطاقة المستمدة من حركة المياه، والطاقة
الحرارية الأرضية، وغيرها. وكذلك تكنولوجيات الطاقة التقليدية مثل
مضخات الغاز البخار، والمحركات الترددية)، وكذلك تكنولوجيات التعشيق
الكهربائية الحرارية التي تولد الحرارة والطاقة بشكل متزامن


Suite of Integrated Databases

وبالإضافة إلى الأدوات التحليلية التي يشملها البرنامج، تم دمج قواعد بيانات للمُنتج بحدّ ذاته، والمشروع، وكل ما له علاقة بعامل المياه، والمناخ (وتشمل قاعدة البيانات الأخيرة على 6700 منطقة مغطاة بمحطات أرضية، بالإضافة إلى بيانات يتم استقبالها عن طريق الأقمار الصناعية من خلال الإدارة الوطنية للملاحة الجوية والفضاء والتي تغطي سطح الكرة الأرضية برمّتها)، هذا إلى جانب روابط يمكن من خلالها الوصول إلى خرائط لمصادر الطاقة حول العالم. وبغية مساعدة مستخدم البرنامج على البدء بتحليل البيانات بشكل سريع، يوجد قواعد بيانات شاملة لقوالب جاهزة حول مجمل مشاريع الطاقة النظيفة.

يمكن القول أنه لا يوجد أي أداة أو برنامج آخر يُساعد على القيام بمثل هذا التحليل الشامل والمكثف.

Comprehensive Training & Support Material

التدريب

يُشكل التدريب جزءاً أساسياً ومتمماً ل RETScreen . وتتوافر وحدات تدريبية متفاوتة
الزمن، بدءاً من محاضرة واحدة ووصولاً إلى منهاج تدريبي يستمر لعدة أيام، ويمكن
الحصول عليها إما من خلال تنصيب البرنامج التدريبي أو من الموقع الإلكتروني.
ويمكن قولبة هذه الوحدات التدريبية مجتمعة بحيث يتم تدريسها من خلال دورة مكثفة
تستمر لمدة أسبوعين إلى أربعة، أو فصل دراسي واحد أو فصلين. وتتضمن المواد
التدريبية ما يلي:
  • بث مكثف عبر الإنترنت، وشرائح عرض إلكتروني، وملاحظات للمدرب.
  • مجموعة من الدراسات لحالات محددة، بما فيها مهمات البرنامج وحلول عملية
    ومعلومات متعلقة بالكيفية التي تعمل فيها المشاريع على أرض الواقع.
  • دليل مُفصّل للمستخدم.
    ومعلومات متعلقة بالكيفية التي تعمل فيها المشاريع على أرض الواقع.
  • كُتيب إلكتروني يضم وصفاً تفصيلياً للخوارزميات المستخدمة في المحاضرات
    التدريبية.
  • “ملف قانوني للطاقة النظيفة” يتضمن نماذج عن الوثائق القانونية.


الشركاء

تُجسد عملية تطوير RETScreen نموذجا ناجحاً للتعاون الدولي. حيث طورت الحكومة الكندية هذه الأداة وصانتها من خلال مركز CanmetENERGY للابحاث التابع لوزارة المصادر الطبيعية الكندية في فارين كيبيك، وتدعمها شبكة دولية من الخبراء العاملين في المجال الصناعي والحكومي والأكاديمي. وتتضمن قائمة الشركاء الرئيسيين كلاً من وكالة الفضاء الاميكية NASA و"شراكة الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة REEEP ، وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة UNEP ، ومركز البيئة العالمي GEF.
Partners

الخلاصة

من خلال RETScreen تقف كندا في الطليعة في مجال تطوير تكنولوجيا الطاقة
النظيفة، ويعتبر ذلك عاملاً أساسياً في مجال محاربة التغير المناخي. وبعد الاعتراف
العالمي بالإنجازات الفريدة التي حققها البرنامج، يتم في هذه الأثناء، توسيع نطاق عمل
RETScreen وتنشيط السوق العالمي حول تكنولوجيا الطاقة المتجددة، وكذلك تشجيع
تطبيق الإجراءات المتعلقة بالاسنخدام الناجع للطاقة ، إضافة إلى مستقبل مستمر لتوليد
الطاقة. وفي الوقت الذي يتجه العالم بأسره نحو معالجة التغير المناخي وحماية البيئة
، فإن كندا عازمة على أن تكون في طليعة هذه الجهود على الصعيدين الداخلي
والخارجي على حدّ سواء. وما من شك في أن RETScreen سيكون له أثرٌ إيجابيٌ
كبيرٌ على توليد الطاقة النظيفة في أرجاء العالم.

إننا نشجعكم على تنصيب هذا البرنامج عبر موقعنا على الإنترنت وأن تكتشفوا
بأنفسكم قوة RETScreen . وفي حال تكوّنت لديكم قناعة بقيمة هذا البرنامج
المجاني، ما عليكم سوى أن تتشاركوا به مع أصدقائكم وزملائكم.